المنشور رقم (6) ظهر المهدي المنتظر 2

 

فصـل :

نهاية النشأة الاولي

قال ابن عربي : ( نشأة متحدة وهيئة فردية متجسدة فلما كملت بنيتها وتخلقت بصفتها نفخ فيه الشخص الروحاني والكلمة الإلهية، والأمر الرباني فقامت النشأة علي ساقها تعتمد وبأمرها تستند وتواري الدور بالنشأة علي اصل البدء الي ان سلخ ذلك النهار من ليل أرضه والتحق بعنصره الأعلى ) . عنقاء (لؤلؤة التحام اليواقيت وانتظام المواقيت) .

 تحليل :

قوله : (نفخ فيه الشخص الروحاني والكلمة الإلهية والأمر الرباني) الضمير في نفخ يعود للحق عز وجل بإشارة بيانية إلى قوله تعالي: } وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا { الأنبياء 91 . وقوله تعـــالي: } وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا { التحريم 12. والشخص الروحاني هو شخص عيسي ابن مريم وعطف الكلمة الإلهية والأمر الرباني عليه ، دال علي ذلك فهو الكلمة الإلهية. يقول تعالي: } إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ { النساء 171.

وقوله ( الأمر الرباني ) راجع إلى قوله تعالي: } إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدم خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ { آل عمران 59 وقوله تعالــي : } قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا     (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آَيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا{ مريم 20-21 .

وقوله : ( تواري الدور بالنشأة علي اصل البدء) دلالة علي أن جسد عيسي تواري في روحه ورفع ( علي اصل البدء) واصل بدء عيسـي } وَرُوحٌ مِنْهُ { أي من الله. علي قاعدة قوله تعالي: } كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ { الأنبياء 104 وقوله : (التحـق بعنصره الأعلى ) إشارة إلـى قولـه تعالي: }إِنِّي مُتَوَفِّيـكَ وَرَافِعُـكَ إِلَيَّ{ آل عمران 55 وقوله ( عنصره الاعلي)  اشارة الى قوله تعالى (وروح منه) النساء الآية 171 . وفية دلالة قاطعة علي ان عيسي ابن مريم رفع روحاً والتحق بروح الله الاعلي لان الاجساد لا تعرج الي الله وانما تعرج اليه الارواح يقول تعالي } تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ {المعارج الآية 4 .

وقوله ( تواري الدور بالنشأة علي اصل البدء) ان جثمان عيسي تواري في روحه ورفع الي الله روحاً وانتهت دورة نشاته الاولي في(بني اسرائيل) .

واشار ابن عربي الي نهاية هذا الدور بقوله : ( فانظر وتامل ايها الولي الاكمل الي نبي فقدت جثته وبقيت عند الآحاد سنته) عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس) ، فالجثة التي فقدت جثة نبي  وليس جثة فرد عادي من هذه الامة مثل محمد بن الحسن او الهادي المهدي او محمود محمد طه ولكنها جثة نبي وهو عيسى ابن مريم .

فصل:

الرجعة بالميلاد الثاني

قال ابن عربي:(فنادي في ذلك الانباء الخاص الا فانزل الي القصاص وعجل بالاوبه ولات حين مناص .. من هذه الحضرة ينقلب الولي نبياً والنبي ولياً هي حضرة الخليفة والختم ومحل الافشاء والكتم ) عنقاء (مرجانة اللؤلؤة الرابعة).

فقوله:(عجل بالاوبة ) هي الرجعة عند الشيعة ولا تكون عند السنيين الصوفيين والاصوليين الا لعيسي ابن مريم .

قوله:(من هذه الحضرة ينقلب الولي نبياً والنبي ولياً) فلا خلاف بين  الشـــيعة والسنيين في ان النبي الذي ينقلب ولياً في هذه الامة، هو عيسي ابن مريم لان النبوة ختمت ببعثة محمد صلي الله عليه وسلم، وهذا ما اكده ابن عربي بقوله:(وان الختم الذي يحـمل لواء الولاية يكون المنتهي للمقام والغاية وانه كان ختماً لا يعرف وكان له الامر لايرد ولا يصرف في روحانية متجسدة وفردانية متعدده  .. فصير من كان نبياً عندما بعث صلي الله عليه وسلم ولياً بحسن الاستماع وحكم الاتباع) . عنقاء (نكتة تمام الأنبياء في تعيين ختم الأولياء)

قوله :(وان الختم الذي يحمل لواء الولاية) يشير الي الشيخ احمد التجاني وقوله (في روحانية متجسدة ) اشارة الي السر الجامع بين الشيخ احمد التجاني وعيسي ابن مــريم والاشارة في الحرف (في) من قوله (روحانية متجسدة) أي جسد عيسي ابن مريم وقولـه (فردانية متعدده) اشارة الي ميلاده الثاني في الرجعه فالفرد الواحد يتعدد بالميلاد الثاني .

وقد بين ابن عربي ذلك فقال :

(فان القصد من هذا الكتاب انما هو معرفة الخليفة والختم وتنزل الامر الحتم فنقــول فرجع عوده علي بدئه في ليله وادرك صلاة الصبح مع اهله فتسود ذلك الجسد علي امثاله ممن تقدم او تأخر من اشكاله ) عنقاء (لؤلؤة التحام اليواقيت وانتظام المواقيت) .

قوله: (فرجع عوده علي بدئه) أي نزل روحاً من السماء ونفخ روحاً في بطن امراة كما كان بدؤه في بني اسرائيل ، فكانت عودته في هذه الامة مثل بدئه في بني اسرائيل علي قاعدة } كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ { .

قوله: (فتسود ذلك الجسد علي امثاله) أي مثله في بني اسرائيل بقـــوله (ممن تقـدم) في بني اسرائيل (او تأخر) في امة النبي صلي الله عليه وسلــم (من اشكاله) وفي هذا دلالة علي تكرار ولادته اذ له شكل تقدم في بني اسرائيل وشكل تاخر في امة محمد صلي الله عليه وسلم وهذه الصفات لاتنطبق الا علي عيسي ابن مريم.  ويشير اهل الكشف والفيوضـــات الربانية الي عيسي ابن مريم بالشمس التي تغرب في المادة وذلك كناية عن عودته ، روحـاً وغروبه في مادة طينة امه الثانية، ومن امثلة ذلك قال ابن قضيب البان:(قال لــي : أي سبحانه وتعالي – العارف كونه في الملك كالشمس في الملكوت لا يطاق النظر اليه وقال لي: العارف هو الذي يكمل الاعمال بالعلم ، والاحوال بالسر، والافعال بالادب ) المصدر د. عبد الرحمن بدوي – الانسان الكامل ص 205.

ومثله ايضاً قوله: (ثم كشف لي عن سر دقيق في قلب الانسان الكامل كالشمس في فلك البروج ثم قال لي: اليها نهاية عروج السـالك في نفســه ) المصدر السابق ص 212 .

وقال ابن قضيب البان :(ثم كشف لي : أي الله سبحانه وتعالي – عن الحروف العالية والسطور الازلية، واراني مظاهر منازلها  وابراج كلماتها وانتقال شمــس المعني في سماء سطورها وهناك محو الموهومات لصحو المعلومات) المصدر  السابق ص 200.

قوله (ابراج كلماتها وانتقال شمس المعني) رمز الي ان الشمس المذكورة في قوله تعالي } حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا { الكهف 86. اشارة الي عيسي ابن مريم وعندما يتجلي هذا المعني للناس، عندها(هنالك محوالموهومات) اذ كان الناس يتوهمون ان الشمس في هذه الاية هي الشمس  الظاهرية وعندما يتنبه الناس الي هذا المعني الجديد (لصحو المعلومات) وتصحيح مفهومهم الخاطئ وهذا ما يدل عليه قـوله الاتي :(ثم كشف لى – سبحانه وتعالى – عن انعكاس شعاع شمس تجلياتها فى الـكليـات والجزئيات، وارانى اسرار اشراقها وغروبها فى الاشياء) الانسان الكامل ص204 . ومعنى ذلك نزول عيسى في الارحام يعتبر غروبا للشمس فى الاشياء وميلاده يسمى طلوعا للشمس من مغربها .

فقوله :(اشراقها وغروبها فى الاشياء ) اشـارة الـى قولـه تعـالى:    } وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا{ الكهف90.وقوله تعالـى: } وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ { الكهف86.

وقال ابن عربى :(فسلم فى مغرب العمى، حتى يصل الاجل المسمى، فاذا دنا الاجل واقترب، طلع هاديا من حيث غرب، وهذا هو شمس التوجيه ومقام التنزيه، باقواله يزول الاشراك وتنحل عقد الاشراك ) عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس).

قوله (مغرب العمى) يعنى بظهر الغيب.قوله: (الاجل المسمى) زمن ظهوره.(طلع هادياً)بعث اماماً مهدياً .(من حيث غرب) فى بطن امه الثانية.وقوله(مقام التنزيه)اشارة الى اصطفاء عيسىوقوله (باقواله يزول الاشراك وتنحل عقد الاشراك ) لان الله يهلك فى زمانه، ديانه النصارى التى تؤمن بالثالوث (الاشراك) .

قال ابن عربي: (فشمسهم روحهم، وقمرهم نفسهم، والخنس حواسهم، وترحيلهم سيرهم فى المقامات.... فانظر الى هذا الانموذج فى نفسك، واجتهد فى ترحيل قمرك فى شمسك ) عنقاء (مرجانة اللؤلؤة الخامسة) .

قوله(فشمسهم روحهم) فيه تشبيه الانسان بالكون فالانسان يتكون من (الروح)  وهى شمس المعرفة.و (النفس) وهى القمر، والحواس الظاهرية (الخنس) .

قوله(واجتهد فى ترحيل قمرك فى شمسك )اى اتبع امام وقتـك ، ومــجدد قرنك. فهو شمس هدايتك. يقول تعالـى : } وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ { الرعد7.                          

فصل

الجهة التى يجيئ منها

 

قال محمود محمد طه : ان المنتظرين حقا لهم المقيمون على السنة الصرفة ، فالزموا نهج السنة ، ودعوا ما انتم فيه تكونوا من الفائزين .. فان هذا الامر لا يخلوا من خفاء حتى على اكابر العارفين فما بالكم بمن هم دونهم ؟ وهذا ما من اجله قيل : (ياتي من جهة لا يعرفونا ، وعلى هيئة ينكرونها) المصدر : كتاب المسيح لمحمود محمد طه  ص24 طبعة ديسمبر1981م

أقول :

الجهة التي يجهلونها هي كون المسيح يجيئ من غرب السودان في حين تتوقع الامة نزوله من السماء في المنارة البيضاء والهيئة التي ينكرونها كون المسيح يولد مرة ثانية في حين الامة تتوقع نزوله من السماء بشرا سويا بميلاده الاول في بني اسرائيل .  

وقال ابن عربى:(لما كانت الشمس لابد لها من تحول مطلعها، وتبدل موضعها، وان الشمس لاتزال جارية من المغرب الى المشرق بنفسها، كما لا تزال جارية من المشرق الى المغرب بغيرها، غير انّ البصر قاصد، واللب حائر، فلابد يوماً ان تظهر حركتها وتعطى بركتها ) عنقاء (نكتة الشرف في غرف من فوقها غرف) .

ولمعرفه هذه الفقرة من كلام  ابن عربي، لابد من الرجوع الى القاعدة التى اعتمدها فى كتابه هذا يقول ابن عربى :(فمــتى ذكرت في كتابي هذا او فى غيره، حادثا من حوادث الاكوان فانما غرضي ان اثبته فى سمع السامع واقابله بمثله فى الانسان.... فليتأمل ولى هذا الكتاب، فانى اذكر فيه الامرين: العالم الاكبر، واجعله كالقشرة، واجعل ما يقابله فى الانسان كاللباب، للسبب الذى ذكرته ،ان يتبين للسامع ما يجهله فى الشىء  الذي يعرفه ويعقله )عنقاء (تبيين الغرض من هذا الكتاب) .

على ضوء كلام ابن عربي هذا، يفـــسر قوله فى الفقرة الوارده ص    (61) فهو يتكلم عن الشمس الظاهرية ويقابلها بالشمس الانسانية، ويقصد بها عيسي ابن مريم، وهو الخليفة المهدى الختم، وقد بين من قبل انه المقصود فى هذا الكتاب.

وعن الشمس الظاهرية، قال انها تجرى من المشرق الى المغرب بغيرها، اى بفعل دوران الارض من المغرب الى المشرق، فتظهر هذه الحركة معكوسة فى الشمــس.وقوله(غير ان البصر قاصد) اى ان الناس فى زمانه، بصرهم (قاصر) لانـهم لم يكشفوا بالعلم حركة دوران الارض. واشار الى انهم لابد يوماً ان يكتشفوا هذه الحقيقة، بقوله(فلابد يوما أن تظهر حركتها) وقد اظهرها (جاليليو). في عهد النهضة .

اما الشمس الثانية فى الانسان هى عيسى ابن مريم ، وهو الذى يظهر بحركة شمس الحقيقة بسيره من المغرب الى المشرق وفي الحديث : }ثم يجـيئ عيسى ابن مريم من قبل المغرب { رواه احمد .

فصل:

المنطقة التى يظهر فيها

قال القرطبى: وفى حديث سمرة بن جندب ان النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول: } ان الدجال خارج ،وهو اعور عين الشمال عليها ظفره غليظه، وانه يبرى الأكـمه والأبــرص ويحي الموتى، ويقول للناس انا ربكم. فمن قال انت ربى فقد فتن. ومن قال ربـي الله عز وجل حتى يموت على ذلك فقد عصم من الفتنه، ولافتنه عليه ولا عذاب. فيلبث ما شاء الله ، ثم يجيئ عيسي من قبل المغرب، مصدقا بمحمد وعلى ملته ، فيقتل الدجال ،ثم انمــا هو قيام الساعة { القرطبى-التذكره ص 551 .

اقول : وكون عيسي على ملة النبى فيعنى مهدياً. وقد حدد سعيد ايوب، مناطق خروج المهدى فى خمس جهات:

1.  يولد بالمدينة-البرزنجي فى اشراط الساعة ص89 .

2.  ببلاد المغرب-البرزنجي فى اشراط الساعة ص89 .

3.  من المغرب الاقصى-القرطبى فى التذكرة-الحاوى247/2.

4.  فى بلاد المغرب وانـه ياتـى مـن هنـالك ويجوز البحر-الحاوى247/2.

عن عبد الله بن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

5.  يخرج من قرية يقال لها (كرعة)-السيوطى فى الحاوى247/2.

المصدر: المسيح الدجال فى الديانات الكبرى لسعيد ايوب ص313 .

أرجو ان يتنبه الناس الى ان قرية كرعة هي الخرطوم حسب تحليل علماء الآثار لأن الخرطوم (كا ـ رع ـ آتوم) وتحورت في اللفظ فصارت الخرطوم وهي مكان خروج المهدي وذكرت في القرآن (سنسمه على الخرطوم) القلم الاية 16.

قال ابن عربي: ( فاذا ظهر الامر فى مجمع البحرين،ولاح السر المكتم لذى عينين، كأنه يشير الى ظهور النكته الربانية فى هذه النشاة الانسانية. فانه مجمع البحرين الان والكون والعين،وقوله فى عينين يشير الى صاحب الصفتين. فمن فهم فاز فوزاً عظيماً)عنقاء (نكتة الشرف في غرف من فوقها غرف)

مجمع البحرين،هو المقرن، بالخرطوم(والبحرين)هما (بحر ابيض) و(بحر ازرق) ومجمعهما هو المقرن بجزيرة توتى. وقوله (هذه النشاة الانسانية) اشارة الى نشاة عيسي ابن مريم الثانية. وقوله(صاحب الصفتين) وهىالنبوة فى بنى اسرائيل، والهداية في هذه الامة.وقوله(السر المكتم)لان عيسي ابن مريم هو القطب المكتوم عند ابن عربي ، الى جانب الشيخ احمد التجانى رضى الله عنه .

ولمجمع البحرين (الخرطوم) شاهد  فى السنة. قـال صلى الله عليـه وسلـم: } يــكون للمسلمين ثلاثة امصار، مصر بملتقى البحرين، ومصر بالحيرة، ومصر بالشام. فيفـزع الناس ثلاث فزعات فيخرج المسيح الدجال فى اعراض الناس { اخرجه احمد المصدر: التصريح-حديث رقم16 ص162.

ان اطراف شبه الجزيرة العربية يلتقى فيها بحران – هما دجلة والفرات فى الشرق، فى العراق، وهذا استوفاه مصر الحيرة ، والملتقى الثانى فى المغرب للنيلين الازرق والابيض فى الخرطوم، وهما المعنيان فى هذا الحديث، ولما كان الامر متعلقاً بخروج الدجال فإنه علامة خروج عيسى ابن مريم المهدى من الخرطوم في مقابل خروج الدجال من غضبة 11 سبتمبر .

قال القرطبى: (ان المهدى اذا خرج بالمغرب، على ماتقدم ،جاءت اليه اهل الاندلس، فيقولون: ياولى الله. انصر جزيرة الاندلس فقد تلفت، وتلف اهلها، وتغلب عليها اهل الكفر والشرك من ابناء الروم.فيبعث كتبه الى جميع قبائل المغرب وهم قزولة وقزالة وغيرهم من القبائل من اهل المغرب، ان انصروا دين الله وشريعة محمد صلى الله عليه وسلم، فيأتون اليه ويكون على مقدمته صاحب الخرطوم، وهو صاحب الناقة الغراء، وهو صاحب المهدى وناصـر ديـن الاسلام وولـى الله حقـاً ) التذكـرة للقرطـبى ص 520/521 .

ومعلوم من التاريخ، انه بعد سقوط الاندلس، فرت القبائل العربية من اوربا الى افريقيا، وهى التى كونت القبائل العربية فى شمال وغرب افريقيا ومع مرور الزمن دخلت السودان من الغرب وناصرت محمد احمد المهدي وفتح الخرطوم عام 1885م الا انه توفي بها ، واما صاحب الخرطوم الذي يسير منها الى الشرق ويدخل الجزيرة العربية من الغرب هو عيسى ابن مريم بدليل الحديث : } ثم يجئ عيسى ابن مريم من قبل المغرب { رواه أحمد  وهو صاحب المهدى المحاصر فى المنارة البيضاء في عراق الشام – صدام حسين- لانه يقتل الدجال الذي يحاصره، وفي الحديث : }لم يسلط على قتل الدجال الا عيسى ابن مريم  { اخرجه ابو داود وهو ايضا ناصر دين الله وولي الله حقاً لان الله يهلك في زمانه كل الملل ولا يبقى الا الاسلام فقد جاء في مسند احمد عن رسول الله صلى الله عليـه وسلـم انـه قـال : } ويهلك الله في زمانه الملل كلها ويبقى الاسلام {. رواه البخاري ومسلم وأحمد

فصل:

تشريعه

قال  ابن عربي:(وانه زايل عن مرتبته بختمه،وظاهر بعلم غيره لا بعلمه وجار فى ملكه على خلاف حكمه. ولولا ظهر بهذا العلم، وحكم بهذا الحكم لماصحّ له  مقام الختم،ولاختمت به ولايه ولاكملت به هدايه وان له حشرين) عنقاء (افصاح الكتاب العزيز بمقاماته)

قوله (زايل عن مرتبته) زايل تعنى واصل مرتبته مرتبة النبوة فى بنى اسرائيل  بمرتبة الهداية فى هذه الامة.

وقوله(ظاهر بعلم غيره) علم النبي صلى الله عليه وسلم، وهوشريعة الاسلام(لابعلمه) وهو الانجيل. وقوله (جار فى ملكه) الجديد فى هذه الامة, على خلاف حكمه فى بنى اســرائيل بالانجيل .( ولولا ظهر بهذا العلم) علم القرآن  (وحكم بهذا الحكم) وهوشريعة النبي صلى الله عليه وسلم (لما صح له مقام الختم) لانه فى زمن النبوة لاتصح لعيسي صفة الختم، لان ختم النبوة كان لمحمد صلي الله عليه وسلم من بعده. وايضاً لاتختم الهداية بعيسي الا اذا جاء متبعاً للنبى صلي الله عليه وسلم، وحكم بشريعة القرآن، ولو قدر لجميع الانبياء العودة لعادوا متبعين لنهج النبي وشريعة القرآن. قال صلى الله عليه وسلم: }لو كان موسي حـيا ما وسعه الا اتباعى { – التصريح بالهامش ص92. وشاهد السنة على ذلك ما رواه ابو داود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : }ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب.... ويعمل فى الناس بسنة نبيهم{ اى بسنة نبيهم: محمد صلى الله عليه وسلم، وليس بسنته: اى سنة عيسى ابن مريم وفيه دلالة ان عيسى قرشى بميلاده ثانية فى هذه الامة .

فصل :

طريقته

قال الدكتور عبد الرحمن بدوى: (( وهذا العرف المتصل فى التفكيــر الاسـلامى فى (هداية عيسي) الذى بدأه الترمذى، قد استمر بعد ابن عربي ففى مراكش منذ قرنين كان ثمت مدرسة باكملها من ابي مهدى الثعالبى ( المتوفى سنة 1080، راجع : الكتـانى فهـــرس ج ص 191) حتى محمد الصغير بن عبد الرحمن الفاسي ( المتوفى سنة 1134) وتلامـيـذ ( الافرانى المؤرخ المتوفى سنة 1151، ومحمد ابو عبد الله ناصر الدرعى التمــغروتى(التمجروتى) المتوفى سنة1158 ) كل اولئك الذين كانوا يرون ان هذا الحديث معــناه ان عيسي ( روح الله) هو الشيخ الهادى الى الطريقة المثلى فى الحياة ، وان هذا هو (مـجى الانسان الكامل) )) د/عبد الرحمن بدوى- الانسان الكامل ص126.

قوله( كانوا يرون ان هذا الحديث) المقصود بالحديث} ولا مهـدى الا عيسي { وفى هذا اقرار بان عيسي هو شيخ الطريقة المثلى وهذه الطريقة هى التى اشار اليها ابن عـربي فقال: (والختم برحيقه، اوضح لى التسنيم مزاج طريقه، فرايت ختم اوليـــاء الله حق فى مقعد الامامة الاحاطية والصدق فكشف لي عن سر محتده، وامرت بتقبيـــل يده، ورايته متـدليا عن الصديق والفاروق ،متدانياً من الصادق المصدوق، محاذيا لـه من جهـه الاذن، قد القـى السمع لتلقى الاذن)عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس) .

قوله(التسنيم مزاج طريقه) اى ان طريقة عيسي ابن مريم هى اعلى الطرق، وتقابل فى المقال السابق ( الطريقة المثلى) ولا ينطبق هذا الوصف الا على طريقة الشيخ احمد التجانى واسمها شاهد عليها.

يقول محمد فتحا:(( اعلم ان هذه الطريقة الاحمــدية التــجانية تسمى ايضاً (محمدية ابراهيمية) وسميت باسماء كثيرة لان لها من الخصائص ما ليس لغيرها. ومعــنى كونها ( محمدية) انه اخذها عن سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم ، مشافهة يقظة لا مناماً )) الدرة الخريدة ج1 ص30.

 قوله (محمدية ابراهيمية) اشارة الى الانبياء (محمد ) و(ابراهيم)عليهما السلام لان اسمها (محمدية ابراهيمية حنيفية) أي أنها طريقة الأنبياء( ملة ابراهيم حنيفا) هذا المعنى هو العام ولها معني خاصاً .

وقال الشيخ ابراهيم الكولخي التجاني في دعاء)): واجعلـنا وارثين محمديين، ابراهيميين، سليمانيين، صديقيين، فاروقيين، عثمانيين، علويين، تجانيين )) المصدر : جواهر الرسائل، لجامعه احمد أبي الفتح.

فالسلسلة المذكورة هنا، هي سلسلة أقطاب الطريقة التجانية . وسليمان المذكــور هنا، هو سليمان المهدي التجاني، وليس سليمان بن داؤود، لأن ذلك وراثته لا تنبغي للشيـخ ابراهيم الكولخي ولا لأحد غيره لقوله تعالى : } وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي {سورة ص الآية 35. ولما كان موقع وترتيب سليمان هذا فوق الصديق ، فهو الذي قصده ابن عربي في قوله :(جعلناه فوق الصديق) – عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس)

وقوله : (من الصادق المصدوق محاذيا له من جهة الأذن ، قد القى السمع لتلقي الإذن ) شرح لقوله (فما أخذه من نوره عن مشكاة النبوة اكبر ممن اخذه من مشكاة الصديقية) – عنقـاء (بحر طامس وبحر غاطس). ولهذا جاء ترتيب سليمان المهدي التجاني ، فوق رتبة الصديق . لان المهـــدي التجاني يأخذ اذنه من الرسول صلى الله عليه وسلم  فقد جاء في الياقوتة الفريدة :

فياخذها المهدي عند ظهوره  *  لدا من له الاذن الصحيح بطيبة

اورد محمد فتحا في الدرة الخريدة : ( واما الذي وقع له النهي عن افشاء امره بعد اطلاعه على حاله هو الذي يظهره الله سلطاناً عدلا في الامة وهو غير الإمام المنتـظر ، لان المنتظر غير قطب) الدرة الخريدة ج1 ص39.

اقول : وواضح من كلام صاحب الدرة الخريدة ان التعريف وقع لابن عربي بختم الاولياء الذي يظهره الله سلطانا لهذه الامة هو عيسى ابن مريم بلا ريب وهو المهدي التجاني صاحب سر الطريقة  اما المنتظر الذي يعتقد التجانيون (خطأَ) انه المهدي التجاني فهو غير قطب فلا يحمل سر الطريقة اصلاً، لانه لا ياخذ الاذن من الرسول صلى الله عليه وسلم بلا واسطة الا من كان قطباً .

وان المهدى الذى ياخذ الطريقة التجانية باذن الرسول صلى الله عليه وسلم  مباشرة هو القطب وهو عيسى ابن مريم .

وعن ابن سيرين قيل له : المهدي خير أو أبو بكر أو عمر رضي الله عنهما ؟ فقال :(هو خير منهما ويــعدل نبي ) أخرجه نعيم – المصدر : د. عد العليم ج 2 ص 176 حديث رقم 108 – ( 154).

ومما لا شك فيه، لا مهدي يعدل نبي الا أن يكون عيسى ابن مريم المهدي . وأنه يأخذ الطريقة من الرسول صلى الله عليه وسلم بالكيفية التي تلقاها منه الشيخ احمد التجاني، المذكورة في الدرة الخريدة ج 1 ص 30. وياخذها عيسى المهدي كما بينها ابن عربي في قوله : (ألقى السمع لتلقي الإذن) عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس) فالمهدي التجاني من هذا العرض هو عيسى ابن مريم .

فصل

ختم الــــولاية

يقول ابن عربي :(والشمس اليقينية قد قبلت يده مثلي ولحظتها وقال الختم هي من أهلي، ثم نازعني الحديث … ويقول ردني برداء الكتم، فاني أنا الختم لا ولي بعدي، ولا حامل لعهدي، بفقدي تذهب الدول، وتلحق الأخريات بالأول) عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس) .

قوله (والشمس اليقينية) المقصود بها عيسى ابن مريم وقوله  (وقال الـختم) هو الشيخ احمد التجاني. (هي) أي الشمس اليقينية المتمثلة في ذات المسيح، قال الشيخ احمد التجاني. (هي من أهلي ) أي من أهل طريقتي .

وقوله (ردني برداء الكتم فاني أنا الختم) أي أن عيسى هو الكتم والختم في آن واحد.  وهاتان الصفتان تجتمعان ايضاً في الشيخ احمد التجاني. وهذا هو شاهد المماثلة بينهما. ولهذا جمعتهما طريقة واحدة .

وجاء في مدح التجاني ومدح عيسى ابن مريم ما يلي :-

بالختم والمكتوم سمي عندهم  *  لـخـتم ولايـة وكتمان رتبة

به ختم المولى كمـال ولاية   *  كما ختمت رأسا بروح و كلمة

سينزل خاتما ظهـور ولاية    *  فـلـيس ولـيا بعده بالمشيئة

قال في الشرح :

(ان حقيقة هذا القطب المكتوم ، محجوبة عن الجميع، لم يرها أحد منهم ، أي من الأقطاب. فهذا الشيخ الأكبر بجلاله ، يعني الحاتمي رضي الله عنه بحث على معرفة هذا القطب، ما اسمه وما قبيلته، وما موضعه وما وقته فلم يطلعه الله على شيء من أحواله  فسلم الأمر لله تعالى وترك . وأما الذي وقع له النهي عن افشاء أمره، بعد أن أطلعه على حاله ، هو الذي يظهره الله سلطانا عدلا في الأمة، وهو غير الامام المنتظر لأن الامام المنتظر غير قطب . فلما نهى عنه، سماه مكتوما من عند نفسه. وأما المكتوم الأكبر ، فسماه سيد الوجود صلى الله عليه وسلم، لأن مقامه مكتوم عن جميع الخلق فلم يطلع عليه أحد) محمد فتحا – الدرة الخريدة ج1 ص 39.

قوله(الإمام المنتظر) يقصد به المهدي غير عيسى، بشاهد أنه غير قطب، إذ لايمكن أن يكون عيسى ابن مريم غير قطب. وبما أنه أقر أن القطب الذي رآه ابن عربي  وأمر بكتمانه غير الختم التجاني  فانه ينفي ان يكون هو الامام المنتظر، بكون الختم والكتم الذي رآه ابن عربي وكوشف بمقامه هو عيسى ابن مريم ، وهو الختم والكتم عند ابن عربي خاصةً .

أما المنتظر غير القطب الذي ذكره محمد فتحاً في (الدرة الخريدة) إنما هو المهدي المنتظر الذي ذكره الدكتور عبد العليم عبد العظيم البستوى في كتابه المسمى (المهدى المنتظر في ضوء الاحاديث والآثار الصحيحة) قال ص383: (ويمكن أن نلاحظ في سبيل ذلك امور تبينت لي من خلال دراستي هذه الفكرة كما يلي:-

(1)       لم أجد آي دليل في السنة الثابتة علي ان المهدي يدعو الناس الي الايمان بمهديته.

(2)       لم اجد اي دليل صحيح علي انه يجب علي المسلمين ان يؤمنوا بمهديته رجل معين كما يجب عليهم الايمان بنبوة الانبياء المعينين.

ومثال ذلك اننا نعرف من السنة الصحيحة أن الله يبعث علي كل راس مائة سنة من يجدد للمسلمين امر دينهم . ولكن مع ذلك لا اعرف احداً من العلماء يرى انه يجب علي الناس الايمان بمجددية أشخاص معينين والأمر لا يعدو ان يكون المهدي واحداً من اولئك الذين يحيون شريعة الاسلام.

(3)       لاحاجه لمن يريد ان يخدم الاسلام ويرفع رايته ايماناً واحتساباً ان يورط نفسه في مثل هذه  الدعاوى فانه يستطيع أن يخدم دين الله بجهوده المخلصة اذا وفقه الله بدون هذه الدعاوي  واجره علي الله وان الله لا يضيع اجر المحسنين.

(4)       كما ان المسلمين ليسوا في حاجه الي معرفة المهدى بالذات بل يجب عليهم ان ينصروا الحق والعدل اياً كان مصدره وليس هذا الامر خاصاُ بالمهدي دون غيره.

(5)       ان الاحاديث الثابتة في الباب لاتثبت ان المبشر به يلقب نفسه بالمهدى او انه يخاطب بالمهدى ولذلك فمن الممكن جداً ان تكون الكلمة اريد بها معناها اللغوى اى انه يكون رجلاً صالحاً هداه الله الى الحق كما ورد في بعض الروايات (وإمامهم رجل صالح) .

وعلي هذا فلا يمكن الجزم بالمراد الحقيقي من هذه الأحاديث إلا بعد ظهور بعض العلامات التي لا يمكن أن تتكرر كخروج الدجال ونزول عيسى عليه السلام ، فكل من يدعي لنفسه المهدوية أو يوافق علي ذلك فإن دعواه خير دليل علي كذبه وتنم عن نواياه السيئة فمن سولت له نفسه أو سول له شيطانه،أن يدعي هذه الدعوى فعليه أن يخرج الدجال وينزل عيسى إبن مريم من السماء وإلا فهو كذاب أفاك).المصدر المهدي المنتظر للدكتور عبد العليم عبد العظيم ص 383 -384.

التعليق :

جاء في التعريف بكتاب الدكتور عبد العليم:(من أراد ان يقف علي التحقيق المعتبر بشأن المهدي المنتظر فيمكنه ذلك بالاطلاع علي الرسالة التي أعدها الشيخ عبد العليم عبد العظيم البستوي ونال بها درجة الماجستير من قسم الدراسات العليا من جامعة الملك عبد العزيز بمكة . . . وتكلم فيها في موضوع المهدي من مختلف الجوانب مما جعلها بحق فيما أعلم أفضل وأوسع مرجع يرجع إليه في هذه المسألة) ص5 .

أقول : إن الاعتقاد الذي خرج به الدكتور عبد العليم من هذا البحث الذي لخصه في النقاط السابقة وهذا الثناء الذي لقيه حتى نال درجة الماجستير لهو بحق وحقيقة مصيبة هذه الأمة التي جرها عليها علماؤها لأن ذلك يخالف النصوص الصريحة من الكتاب والسنة التي تأمر الأمة باتباع خلفائها والمهدي المنتظر أخص هؤلاء الأئمة علي الاطلاق بالإتباع  وإليكم أمثلة علي ذلك :

أورد الدكتور عبد العليم في كتابه (المهدي المنتظر في ضوء الأحاديث الصحيحة):

 عن عبد الله وهو ابن مسعود : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : } إذا أقبلت الرايات السود من خراسان فأتوهـا فإن فيها خليفة الله المهدي {حديث رقم 2 ص 158. وعلق عليه ص 162 وقال : صالح للاستشهاد .

اقول:قوله }فأتوها{ أمر من رسول الله صلي الله عليه وسلم باتباع المهدي.

وايضاً اورد الدكتور عبد العليم امراً من النبى صلى الله عليه وسلم باتباع الخلفاء الراشدين قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم }عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين{ ص26.

أقول : قوله صلي الله عليه وسلم }عليكم{ فيه أمر للأمة باتباع الخلفاء المهديين وأخطر ما في هذا الكتاب ما أورد الدكتور عبد العليم حين قال في الفقرة الخامسة .

(إننا نعرف من السنة الصحيحة أن الله يبعث علي رأس كل مائة سنة من يجدد للمسلمين أمر دينهم ولكن مع ذلك لا أعرف أحداً من العلماء يرى أنه يجب علي الناس الإيمان بمجددية أشخاص معينين) .

أقول: هذه دعوة صريحة لمخالفة كلام صريح لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومخالفه الله لأن نص الحديث يقول : }إن الله يبعث{ وأن العلماء لا يتقيدون بالإيمان بهذا المبعوث من قبل الله وعدم الإيمان به هو سبب مخالفته  لأنهم يعتبرون تعليمات المهدي غير ملزمة لهم، ومن هنا نشأت فرق الضلال لأن العلماء ابتدعوا مخالفة المهديين لعدم تمسكهم والتزامهم باتباع سننهم، لقد أمر رسول الله صلي الله عليه وسلم صاحب سره من الصحابة حذيفة بن اليمان ألا يكتفي ببيعة الرسول صلي الله عليه وسلم من بعده بل قال له بصيغة الأمر }تلزم جماعة المسلمين وإمامهم{رواه البخاري

وقال صلى الله عليه وسلم لأصحابه : } أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فان كل بدعة ضلالة{ رواه أبو داود والترمذي وقال حسن صحيح .

إن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر الأمة بالتمسك بسنة الخلفاء المهديين إلي درجة المبالغة بالعض عليها بالنواجذ وهي (الأنياب أو الأضراس) والعلماء يحدثون البدعة بعدم الالتزام بسنة الخلفاء المهديين فكانت فرقة المجدد وجماعته هي الفرقة الناجية ، أما باقي الأمة الذين لا يتقيدون بإمام معين لا شك أنهم سوف تتشعب عليهم الطرق وتختلف بهم الآراء ويفترقوا تبعاً لذلك قال صلى الله عليه وسلم :    } من أطاعني فقد أطاع الله ومن يعصيني فقد عصى الله ومن يطع الأمير فقد أطاعني ومن يعصي الأمير فقد عصاني{ رواه مسلم .فالأمير هو مهدي زمانه قد جاء في الحديث السابق } وإن تأمر عليكم عبد { وفي رواية أخـرى } وإن تأمر عليكم عبد حبشي {.

أقول:إن المعلوم من الشريعة أنه لا تصح أمارة العبد لغةً لأن العبد لغة هو المملوك فلا تصح إمامته مطلقاً ولكن المقصود بكلمـة (عبد) هنا المعنى الشرعي، فالعبد شرعاً هو خليفة الله ومجدد قرنه وإمام وقته وقطب زمانه وقوله : }عبد حبشي { أن صاحب الوقت يكون في الحبشة أي السودان وهو المنتظر القطب وهو المهدي التجاني وهو عيسى ابن مريم خاتم المهديين والخلافة مطلقاً قال صلى الله عليه وسلم: } ثم يجئ عيسى ابن مريم من قبل المغرب مصدقاً بمحمد وعلى ملته فيقتل الدجال ثم إنما  هو قيام الساعة { رواه أحمد. وقال تعالى : } وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ { وبناءاً على هذه النصوص من الكتاب والسنة فإن عيسى ابن مريم هو آخر الخلفاء الأقطاب في هذه الأمة وخاتم الأولياء عامة .

ويواصل محمد فتحا في شرحه للأبيات :

(سينزل خاتماً ظهور ولاية 000) فيقول : (ان لهذه الأمة خاتمين جامعين لكل رتبة ومقام وارث ولاية باحدية جمعها، وتنوع وحدتها  حتى تستغرق كل نعمة ووصف امدادا واستمدادا، أحدياً كان أو أحمدياً بسر تنزله واحاطته بعلومه المطلقة والمقيدة، وما هو  خصيص به أصلاً وفرعاً، حكماً وعيناً، سعة وضيقا قيدا واطلاقا ، حتى أن كل ولي كان أو يكون انما يأخذ من هذين الختمين، الذين يكون احدهما خاتم ولاية الخصوص والآخر  يختم به الولاية العامـة  فلا ولي بعده الى قيام الساعة ) محمد فتحا – الدرة الخريدة. ج1 ص45.

ويقصد بالخاتمين، الشيخ احمد التجاني رضي لله عنه مكتوم الختمية، أما عيسى فهو معلوم الختمية كما في الأبيات السابقة . ولكن سبب الكتمية أن الله أطلع ابن عربي على اسمه (سليمان) وأطلعه على بلـده (ملتقى البحرين ) وامره بكتمان ذلك، فسماه مكتوما من عند نفسه . فيكون بذلك للأمة ختمان هما (سليمان) المسيح المهدي، واحمد التجاني ، وكتمان أيضا، هما سليمان واحمد التجاني .

ولما كان عيسى ابن مريم هو المهدي التجاني، فان فيضة الشيخ احمد التجاني تعم على يديه. قال الشيخ ابراهيم الكولخي رضي الله عنه :

فيأتي مسيح والــرجال رجاله * بـديـن الإمام الهاشمي يتدين

هنالك عم الفيض لا شك لن ترى*سوى عارفي بالله والشرع متقن

فيختم عيسى لا تكـون ولايـة * بعيد ممات الروح فالخير يدفن

فان لم يكن من يذكر الله زلزلت *زلازل سـاعات ونادى الـمؤذن

                                 المصدر: ديوان شفاء الأسقام – للكولخي .

فصل :

وقتــــــــه

يقول ابن عربي : ( وان الختم الذي يحمل لواء الولاية، يكون المنتهى للمقام والغاية، وانه كان ختما لا يعرف وكان له الأمر لا يرد و لا يصرف، في روحانية متجسدة، وفردانية متعددة .. فيصير من كان نبيا عندما بعث صلى الله عليه وسلم وليا، بحسن الاستماع، وحكم الاتباع، والتحق بالطاعة وكان من بعض أطوار القيامة ) عنقاء (نكتة تمام الأنبياء في تعيين ختم الأولياء) .

صدر الكلام سبق أن عرضناه، والمهم عندنا هنا قوله  وكان (من بعض أطوار القيامة ) وهوعيسى ابن مريم، وهو أحد أشراطها.

عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : } لقيت ليلة أسري بي ابراهيم وموسى وعيسى ، قال : فتذاكروا أمر الساعة ، فردوا أمرهم الى ابراهيم فقال: لا علم لي بها،  فردوا الأمر الى موسى فقال:لا علم لي بها. فردوا الأمر الى عيسى فقال : أما وجبتها فلا يعلمها احد الا الله تعالى. ذلك وفيما عهد الي ربي عز وجل أن الدجال خارج. فقال: ومعي قضيبان ، فاذا رآني ذاب كما يذوب الرصاص، قال: فيهلكه الله ، حتى أن الحجر والشجر ليقول: يا مسلم ان تحتي كافرا، فتعال فاقتله ،قال : فيهلكهم الله تعالى {.  رواه احمد . المصدر : التصريح . حديث رقم 14 ص 158 .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : } أراني الليلة عند الكعبة، في المنام ، فاذا برجل آدم كاحسن ما ترى من آدم الرجال ، تضرب لمته بين منكبيه، رجل الشعر. يقطر ماء ، واضعا يديه على منكبي رجلين وهو بينهما يطوف بالبيت، فقلت :من هذا ؟ قالوا المسيح ابن مريم، ثم رأيت رجلا وراءه جعدا قطـطا أعـور العين اليمنى يطوف بالبيت فقلت: من هذا؟ قالوا: المسيح الدجال{ المصدر : صحيح البخاري ج 4 ص203 .

فقد أورد حديث ابن مسعود علامة لخروج عيسى، هي خروج الدجال، وقد رأى الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام ، الدجال يطوف بالكعبة. وقد تحقق طواف الدجال بالبيت، بتعبير الرؤيا ، بطواف رجال الأمن الأمريكيين مع الحجيج للتجسس عليهم عام 1422هـ الموافق 2002م. وطوافهم هذا دلالة على توقيت ظهور المسيح المهدي مجدد القرن الخامس عشر الهجرى.

وقد سبق لي أن قمت بزيارة للشيخ احمد على أبي الفتح في مدينة (ميدوقرى) عاصمة ولاية (برنو  النيجيرية) عام 1400 هـ في أيام احتفالات المسلمين بعيد المولد النبوي الشريف . وكان حديث الناس عن المهدي، لأنهم يتوقعون ظهوره مجددا للقرن الخامس عشر الهجري. وكانوا يقولون أن الشيخ ابراهيم الكولخي آخر الأقطاب التجانيين. سئل عن المهدي فقال : (في جيبي). وسئل عن عيسى فقال : (معي) أو العكس. وانا كنت أعلم من قبل بأني المهدي ، ولكن الأمر مكتوم عندي. وكان رفيقي في تلك الرحلة، المقدم في الطريقة التجانية يومئذ (عليو احمد طه ) وسأله أهله وسكان قريته (مرجو) عن الامام الخميني، اذ يرى فيه البعض أنه مجـدد القرن. فرد عليهم بقوله : (ان كان من العجم، فهو عيسى، وان كان من العرب، فهو المهدي) وحول السؤال الي، وسألني عن نسـب الامام الخميني، فقلت : (أنا لا أعرف نسبه، ولكن التقيت به في رؤيا منامية، وسألته عن نسبه فقال لي : صلتي بأهل البيت من جهة الأم ). وكان ذلك في مارس 1980 م ، ربيع الثاني 1400 هـ .

تعليق :

في كلامه أي(عليو احمد طه) اقرار بأن المسيح عيسى ابن مريم فرد يولد في هذه الأمة ، وان هذا زمان خروجه .

ومما يقول أؤلئك القوم ويرددونه أن الشيخ ابراهيم الكولخي قال: ( أنه ربى المهدي بظهر الغيب ولم يجتمع به ، وأن المهدي في العشرينــات من العمر ). ولما كانت وفاة الشيخ الكولخي عام 1975م ، فانهم كانوا على يقين تام أن المهدي موجود بين ظهراني الخلق ، لأن الشيخ ابراهيم الكولخي الذي رباه قد انتقل الى الآخرة وأنه حامل لواءه بعده ، فالأقطاب الأبدال لا يموت أحد قبل أن يخلفه قطب آخر .

وكلام الناس عن الشيخ ابراهيم الكولخي في تربية المهدي واستخلافه ، موثق في ديوانه الذي يقول فيه :

اني وان كنت الأخير  زمانه * لأرجو بشارات الأمين لصحبه

فالشيخ الكولخي ذكر صراحة بأنه آخر الأقطاب الأغواث  ولم يبق بعده الا عيسى ابن مريم القطب الغوث، وهو البشارة التي وعد بها النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه بعد موقعة مؤتة. قال صلي الله عليه وسلم :  }ليجدن عيسي ابن مريم في امتي خلفاً من حواريه{.

قال الشيخ الكولخي :

سيأتي زمان لا يزال وأمتي  * وما قال في عيسى سلو لحزبه

ونجد شرح هذا البيت في قصيدة له ، يقول فيها : 

أرجي لقاء المهدي عونا ومرشدا * له كل وقت من رضاي مجاله

فتمسي النصارى كالجليد تشعشعت* عليـه ذكاء كلهم ضاق حاله

وهذا المهدي الذي رباه الشيخ الكولخي  بظهر الغيب هو عيسي ابن مريم، بشاهد قوله:-

  وأهدي الامام المهدي الختم مرشدا * له كل وقت في مجال ومرقد

وقال في قصيدة أخرى:

ويختم عيسي لا تكون ولاية   *    بعيد ممات الروح فالخير يدفن

ولما كان انتقال سر الخلافة الربانية ينقل علي قاعدة الخلفاء الأبدال  } ما مات منهم أحد إلا أبدل الله مكانه آخر{ فان عيسي ابن مريم هو خليفة الشيخ إبراهيم الكولخي ، بلا فاصل زمني .

وقد انتقل إلىَّ سر الخلافـة عام 1975م، وانـا بمدينة (الدلنج ) في نفس العام الذي توفي فيه الشيخ الكولخي . ولما كنت من مواليد عام 1946م وفي رواية عام1948م، فأنى ورثت الخلافة الربانية من الشيخ الكولخي بلا فاصل زمني، وكنت وقتها في التاسعة والعشرين من العمر. ولهذا العمر شاهد من السُنة .

فقد ذكر سعيد أيوب تقول جين داكسون عن القائد المسلم المهدي المنتظر:(عندما يبلغ التاسعة والعشرين أو الثلاثين، يعلن عن نفسه للعالم كله) آحر ساعة ، وفي حديث للنبي صلي الله عليه وسلم : } يبعث بين الثلاثين والأربعين { .الحاوي ص 239.  ثم قالت جين داكسـون:( ويقوم هذا الشاب بنشر دعوته وتعاليم دينه ، وان عقيدته لن تكون هي المسيحية ، بل نوع آخر من التوحيد ، يقوم علي قوة الله العليا).المصدر:المسيح الدجال في أصول الديانات الكبرى ص161 بالهامش.

وخلاصة تلك المعاني تفيد بأن المسيح المهدي يدين بالإسلام، وهو النوع الآخر من التوحيد، غير المسيحية.

فصل

مـوتـه

قال ابن عربي:( فمن جاءه اجله المسمي ، ولم تغفر حوبته، فقد اغلق باب توبته، وطعلت شمسه من المغرب. ولا ينفعه إيمان ذلك الوقت مالم يكن آمن، وهو قوي مستبصر .فان الله تعالي يقبل توبة العبد مالم يغرغر). عنقاء (نكتة الشرف في غرف من فوقها غرف) . والمقصود بطلوع الشمس من المغرب خروج الروح و مفارقتها للجسد بالموت.

وفي هذا بيان لقوله تعالي: } وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ{ النساء159.

وورد في الأثر ، 10/85 عن الحسن مرسلاً، أن رجلاً سال عن قوله تعـالى:} وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ {  قال :(قبل موت عيسي). المصدر : التصريح ص284.

فصل :

حشره

قال ابن عربي :(ولما صح أن الختم متقدم الجماعة يوم القيامة ، ثبت أن له حشرين، وانه صاحب الختمين ويشركه ذو الأجنحة في حشريه) عنقاء (بحر طامس وبحر غاطس).

قال الشيخ أحمد التجاني : (لذلك يكون له - عيسى ابن مريم – يوم القيامة حشران تابعا ومتبوعا، لأن نبينا صلى الله عليه وسلم ختم نبوة التشريع، فلا نبي بعده مستقلا). الدرة الخريدة  ص45.

وقوله(انه صاحب الختمين) لانه خاتم الولاية (الخاصة)الباطنية وخاتم الولاية (العامة) بظاهر التشريع ، واقامة دولة العز.

وقوله (يشركه ذو الأجنحة في حشريه)وذو الأجنحة هو جبريل عليه السلام . فهو مصاحب لعيسي بن مريم في قرني إمامته  في زمن النبوة وزمن الهداية ، إشارة إلى قوله تعالي : } إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا {.المائدة 110.

2297

وورد في الأثر       عن أبى زيد قال في قولـه تعـالي : } َيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ { .قال :(قد كلمهم عيسي عليه السلام في المهد ، وسيكلمهم إذا قتل الدجال وهو يومئذ كهلا) أخرجه ابن جرير كما في الدر المنثور. المصدر : التصريح الاثر     ص291.

وروح القدس هو جبريل عليه السلام، وهو ذو الأجنحة، الذي يصحب خاتم الولاية في حشريه الأول نبياً في بني إسرائيل، والآخر مهدياً في أمة النبي محمد صلي الله عليه وسلم.

العلامات الدالة علي ظهوره

من هذا العرض في الصفحات السابقة ، تأكد تطابق علم الأصول مع علم الخصوص، في الآتي:

1)      ميلاد عيسي ابن مريم  في هذه الأمة ، بعد ميلاده الأول في بني إسرائيل. وشواهد ذلك من الكتاب كثــيرة، ذكرتها في نشرات سابقة، منها علي سيبل المثال، قوله تعالي  في سورة البلد: } وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ {وبينا أن المولود في هذه الآية هو عيسي ابن مريم ، يلده رجل من آل بيت النبي محمد صلي الله عليه وسلم. ولما كان عيسي ابن مريم لا أب له علي التحقيق، وإنما يلده في ظاهر التشريع رجل من اهل البيت، لذلك وصف النبي صلي الله عليه وسلم بانه والد لعيسي ابن مريم ، بقوله تعالي: } وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ {.

2)     مجيء عيسي ابن مريم من قبل المغرب  بنص حديث الإمام احمد .وللمزيد من الشواهد، مارواه معاوية عن النبي صلي الله عليه وسلم انه قال: } ستفتح بعدي جزيرة تسمي بالأندلس فتغلب عليهم أهل الكفر، فيأخذون من أموالهم واكثر بلدهم ويسبون نساءهم وأولادهم، ويهتكون الأستار ويخربون الديار، ويرجع اكثر البلاد فيافي وقفاراً، وتنجلي اكثر الناس عن ديارهم واموالهم، فيأخذون  اكثر الجزيرة، ولا يبقي ألا اقلها. ويكون في المغرب الهرج والخوف ويستولي عليهم الجوع والغلاء وتكثر الفتنة، يأكل الناس بعضهم بعضاً فعند ذلك يخرج رجل من المغرب الأقصى من أهل فاطمة بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم. وهو القائم في آخر الزمان ، وهو أول اشراط الساعة { .المصدر : التذكرة للقرطبي ص517.

هذا الحديث يسرد تاريخ الأمة الإسلامية منذ فتح الأندلس إلى يومنا هذا. فقد فتح المسلمون الأندلس بقيادة طارق بن زياد . ثم تغلب أهل الكفر (الأمم الأوربية ) علي المسلمين، ودالت عليهم الأيام  فاخرجوهم من الأندلس ولم يقتصر الأمر علي ذلك، بل لحقوا بالمسلمين في عقر دارهم. وذلك معني قوله } فيأخذون اكثر الجزيرة ولا يبقي ألا اقلها{  وهي فترة الاستعمار الأوربي للعالم العربي بعد القضاء علي الخلافة الإسلامية. } ولا يبقي ألا اقلها { وهي المملكة العربية السعودية – مكة والحجاز – التي سلمت من الاستعمار لأسباب معلومة .

أما الشق الأخر من الحديث )ويكون في المغرب الهرج والخوف ويستولي عليهم الجوع والغلاء ( فانه يخص الأحداث بغرب السودان في ولاية دار فور. قال الدكتور التجاني مصطفي محمد صالح: ( لقد ابتليت دار فور بلد المسيد والخلوة والتقابة  في أخريات أيامها، بمشكلة الصراع القبلي، وغابت الحقيقة بين دخان البندقية ودوي الرصاص، وضبابية الكثير من المنشورات والمقالات التي تظهر بين الفينة والأخرى، عن المشكل الدارفوري،  في الصحف السيارة التي تصدر في الخرطوم …….ولان القضية التي يتناولها البعض بعفوية علي درجة من الحساسية، ينبغي أن يتعامل معها الباحثون بحذر ومسئولية ) . المصدر : د.التجاني – الصراع القبلي في دارفور  ص17.

وقوله } وتكثر الفتنة { تجلي في كتاب الصراع القبلي في دارفور كما رصده الدكتور التجاني اذ يقول : (أن هجر المواطنين لقراهم النائية، ونزوحهم إلى أطراف المدن بحثاً عن الآمن والاستقرار النفسي، يقضي علي روح الإنتاج وحب العمل ورفع الهمة، والاضطرار للاعتماد علي الإعانات والاغاثات الأجنبية، مما يورث الذلة والخنوع والصغار وهذا الموقف يتيح للدول المانحة للاغاثات، الفرصة السانحة كي تملي شروطها علي الحكومة  ومساومتها في عقيدة ومبادئ وقيم شعبها ). المصدر: د.التجاني – الصراع القبلي في دارفور ص70.

أما المرحلة التالية، بينها الرسول صلـي الله عليه وسلم بقوله: } فعند ذلك يخرج رجل من المغرب الأقصى من أهل فاطمة {.            

وقد يري بعض الناس أن هذا الفاطمي، هو الإمام محمد احمد المهدي  وقد مضي.

اقول : هذا ليس صحيحاً  لان محمد احمد المهدي عاش في زمن كانت تسود فيه الخلافة العثمانية باسم الإسلام  في الجزيرة العربية  أيام الأتراك العثمانيين. وان هذا الحديث يتكلم عن فترة الاستعمار الغربي للعالم الإسلامي عقب سقوط الخلافة الإسلامية التركية واحتلال العالم النصراني واليهودي أرض الخلافة الإسلامية .

وأود ان أنبه الى ان الخلافة الأموية والخلافة العباسية والخلافة التركية محسوبة زوراً على الخلافة الاسلامية لأنها ملكاً عضوضاً وأما خلافة الاسلام فهي خلافة على منهاج النبوة ويحييها المسيح عند عودته .

وقوله } وهو القائم في آخر الزمان وهو أول اشراط الساعة { فان هذا الوصف لا ينطبق ألا علي عيسي ابن مريم . كونه آخر هذه الأمة قول مشهور . وعن كونه أول أشراط الساعة، فقد ورد في الأثر      

2090

عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله تعالي : } وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ { قال :       ( نزول عيسي ابن مريم عليه السلام ) . أخرجه أبن جرير من طرق كما في الدر المنثور.المصدر:التصريح الاثر      ص 291.

3) أن الأحداث القبلية الحالية في دارفور ، من حروبات قبلية ونهب مسلح، هي شاهدة علي صدق النبوة في هذا الحديث . وورد أيضا في الأثر :     } يكون بأفريقيا أمير يلي اثني عشر عاماً وتكون بعده فتنة ، ثم يلي أمير اسمر يسير إلى المهدي ويؤدي إليه الطـاعة ويقاتل عنه {. المصدر: الهيثمي في القول المختصر في علامات المهدي المنتظر.

فأمير أفريقيا الذي يلي اثني عشر عاماً هو عمر حسن احمد البشير، إذ ولي اثني عشر عاماً ، وبعدها، أي بعد العام الثاني عشر  كانت الفتنة الكبرى، التي هزت العالم بأسره وتأثر بها المسلمون في كل أرجاء المعمورة، إذ شنت عليهم حرب عالمية مسعورة، بعد أحداث 11سبتمبر 2001م .

وتأثر السودان بصفة خاصة بأحداث هذه الفتنة، فتدخلت أمريكا بصورة مباشرة في شئون السودان، وتم تدويل التراب السوداني واقتطاع جبال النوبة من السيادة السودانية ووضعت تحت  (الانتداب الأمريكي ) حتى كتبت إحدى الصحف السودانية ، فقالت : (نحن الآن في عهد دانفورث) أي بعبارة أخرى، لقد انتهي عهد الإنقاذ وجاء عهد دانفورث الأمريكي والتدخل الأجنبي في السودان .

ولا ادري كم تستمر مدة الفتنة ، ومتي يستيقظ أهل السودان لاحتوائها . ولكن الأمير بعدها سيكون هو عيسي ابن مريم – أمير أفريقيا الأسمر سليمان ابو القاسم  – الذي يسير لمناصرة المهدي المحاصر ( صدام حسين ) في المنارة البيضاء (بغداد) الذي يحاصره الدجال الأمريكي – البريطاني، اليهودي الصهيوني.

صفات القطب الإصطفائية

تعريف مقام القطبانية :

قال العربي بن السائح : ( كلام شيخنـا رضــي الله عنه – يعني التجاني – :وهذا المقام المعني مقام الختم في القطبانية لم يكن إلا بحكم الإرث من النبي صلي الله عليه وسلم بعده لمن أختصه الله بذلك من الأقطاب المحمديين المتخلقين بالأخلاق الثلاثمائة التي من تخلق بها دخل الجنة وهم أكابر أقطاب أهل الولاية الباطنة الخاصة إذ الولاية من حيث هي على قسمين ظاهرة وباطنة . فالظاهرة لأهل التصريف الظاهرة وهي معروفة وهذه الولاية تختم على الإمام العدل المسمي المنتظر الذي يظهره الله آخر هذه الأمة حسبما هو مشهور . والباطنة لأهل التصريف الباطن وهذه الباطنة تنقسم إلي قسمين  أيضاُ عامة وخاصة . فالعامة من آدم إلي سيدنا عيسي عليه السلام وعليه تختم في آخر الزمان.والخاصة هي من نبينا صلي الله عليه وسلم إلي الختم الأكبر الذي يختم عليه مقامها وينتهي إليه مرامها ) بغية المستفيد ص 191 – 192 .

التعليق :

1)          ظاهر كلام الشيخ التجاني أن القطب وراث لخلافة النبي صلي الله عليه وسلم بتعيين من الله من ظاهر كلامـه ( لمن أختصه الله بذلك ) إن استخلاف المشائخ لأبنائهم أو لأحد من اتباعهم لا علاقة له بدين الإسلام  ولا بالتصوف.

2)    المنتظر غير قطب لأنه صاحب ولاية عامة اى صاحب نفوذ سلطانى اى حكماً وهذا ليس هو المهدي التجاني .

3)          ولما كان للولاية الباطنة ختمان أحدهما الشيخ أحمد التجاني وقد مضي وتوفي عام 1250 هـ فإن الختم الثاني صاحب الولاية الباطنية المتبقي هو عيسي ابن مريم بصريح النص السابق وهو المهدي التجاني إذ لم يعد هنالك ختم ولاية باطنية ينتظرونه غيره .

ذكر العربي بن السائح من كلام الشيخ التجاني رضي الله عنه :

(ان ما يفيضه كل قطب في زمانه من الأمداد على جميع العوالم الخلقية أنما هو بواسطته لكن لم يرها لأنها محجوبة وهو يستفيض من الحقيقة المحمدية فيما يفيضه على كل قطب مدة حياته وفيما يفيضه على العوالم الخلقية في زمانه بلا واسطة ) البغية ص 197.

الشرح والتعليق :

معني كلامه أن الأقطاب لا يأخذون من فيض الرسول صلي الله عليه وسلم إلا من وراء حجاب ختم الولاية ، الباطنية الخاصة الذي هو الشيخ أحمد التجاني وختم الولاية الباطنية العامة وهو عيسي ابن مريم كما ذكره صاحب الدرة الخريدة محمد فتحاً : ((وفي (نص) إن لهذه الأمة خاتمين جامعين لكل رتبة ومقام وإرث بأحدية جمعها وتنوع وحدتها حتى تستغرق كل نعمه ووصف إمداد واستمداد احدياً كان أو أحمدياً بسر تنزله وإحاطته بعلومه المطلقة والمقيده وما هو خصص به أصلاً وفرعاً، حكماً وعيناً، سعة وضيقاً، قيداً وإطلاقاً حتى أن كل ولي كان أو يكون إنما يأخذ من هذين الختمين الذي يكون أحدهما خاتم ولاية الخصوص والآخر بختم الولاية العامة فلا ولي بعده إلي قيام الساعة )) . المصدر الدرة الخريدة  ص 45.

التعليق  :

أود هنا أن أوجه غرور مريدي الطريقة التجانية أن الشيخ أحمد التجاني بما أورده العربي بن السائح في البغية ص 197 أن الشيخ التجاني لا يمد التجانيين بعد وفاته و إنما الشـــيخ التجاني يمد قطب كل زمان وهذا القطب بدوره يمد الأولياء، فعليهم اتباع قطب كل زمــان عاشوا فيه وإلا كان قطعهم عن الشيخ أحمد التجاني محتماً وكذلك الحال مع أصـحاب الشيخ إبراهيم الكولخي بعد وفاته وهذه القاعدة تسري على كل أصـــحاب الطرق الصوفية الأخرى  فالشيخ عبد القادر الجيلاني والشيخ السمان لا يمدان احداً اليوم فمددهما انقطع من تاريخ وفاتهما. فمن يتمسك بهم لاحــظ له في الدين مطلقاً، وإنما التمسك بقطب كل زمان يعيش فيه المؤمن، وبعد وفاته يسلك طـريق القطب الجديد وهذا هو منهج الطرق الصوفية الذي يطابق منهج السنة في مبايعة الإمام .

أورد العربي بن السائح عن الشيخ أحمد التجاني رضي الله عنه قال: ( إن مقام القطبانية أجل المقامات وإن صاحبه في كل زمان هو الجامع لما للأولياء والعارفين في ذلك الزمان من  الأحوال والأسرار والكرامات) بغية المستفيد ص 191 اجاب الشيخ احمد التجاني عن مقام القطب فقـال :     (أورثه الله التجلي الكامل المحيط بالتجليات كلها وأورثه الاسم الاعظم بجميع احاطته وأورثه المدد من النبي صلي الله عليه وسلم بلا واسطة واورثه مددجميع الاولياء يكون علي يده ) البغية ص 190.

فكل من يدعي الولاية أو المشيخة ولم يأخذ من قطب زمانه فهو ضال ومضل. 

قال الشيخ أحمد التجاني: (القطبانية هي الخلافة العظمي عن الحق تبارك وتعالي مطلقاً في جميع الوجوه جملة وتفصيلاً حيثما كان الرب إلها كان هو خليفة في تصــريف الحكم وتنفيذه في كل من عليه الوهية لله تعالي، ثم قيامه بالبرزخية العظمي بين الحـق والخلق فلا يصل إلي الخلق شيء كائنا ما كان من الحق إلا بحكم القطب وتوليه نيــابة عن الحق في ذلك وتوصيله كل قسمه إلي محلها ثم قيامه في الوجود بروحانيـة في كل ذرة من ذرات الوجود جملة وتفصيلاً فتري الكون كله أشباحا لا حركة لها وإنمــا هو الروح القائم فيها جملة وتفصيلاً وقيامه فيها وفي أرواحها وأشباحها ثم تصرفه في مراتب الأوليــاء فيذوق مختلف أذواقهم فلا تكن مرتبة في الوجود للعارفين والأولياء خارجة عن ذوقه هوالمتصرف في جميعها والممد لأربابها وله الاختصاص بالسر المكتوم الذي لا مطمع لأحد في دركـــه والسلام) بغيـة المستفيد ص 189 .

التعليق :

1)    عيسي ابن مريم هو أخص الأولياء بهذا المقام بقوله (هو الروح القائم فيها) لأنه هو روح الله والأحق بهذه الخلافة .

2)    وأي مقدم لا يأخذ عن قطب زمانه لاحظ له في الولاية وما يدعيه من التقديم هو لإضلال مريديه بسبب أهوائه الشيطانية لأنه لم يبايع إمام وقته ولم يأخذ الأذن عنه في التقديم والتربية لأن تربية الأفراد من شئون القطب  صاحب الوقت.

قال الشيخ محي الدين رضي الله عنه :

(وقد جرت السنة الإلهية في القطب إذا ولي المقام أن يقوم في مجلس من مجالس القربة والتمكين وينصب له فيه تخت عظيم لو نظر الخلق إلي بهائه لطاشت عقولهم فيقعد عليه ويقف بين يديه الأمامان ويمد يده للمبايعة وتؤمر الأرواح الملكية والجن والبـــشر الروحاني بمبايعته واحداُ بعد واحد ولا يبايعه إلا الأرواح المطهرة المقربة ومن جمـــلة المبايعين له النباتات) بغية المستفيد ص 187 – 188 .

صفات القطب الخلقية :

قال العربي بن السائح : (ومن صفاته عند الشيخ محي الدين: أنه المنعوت بمعاني جميع الأسماء تخلقاً وتحققاً. وأن الغالب عليه الخفاء . حاله العبودية والافتقار يقبح القبيح ويحسن الحسن . أنه لا يري من الأشياء إلا وجه الحق فيها يضع الأسباب ويقيـمها ويدل عليها ويجري بحكمها وينزل إليها حتى تحكم فيه وتؤثر فيه. ان كان ذا دنيا تصـرف فيها تصرف عبد في ملك سيد كريم وأن لم يكن له دنيا وكان على ما يفتح الله لم تستـشرق له نفسه بل يقصد بنفسه عند الحاجة بيت صديق يعرض عليه حاجة طبيعته كالشـفيع  لها عنده فيتناول لها منه قدر ما تحتاج إليه وينصرف، لا يجلس عند حاجته إلا لضرورة فإذا لم يجد لجأ إلي الله في حاجة طبيعته لأنه مسئول عنها لكونه والياً عليها ثم ينتظر الإجابة من الله فيما سأله فإن شاء أعطاه ما سأل عاجلاً أو آجلاً فمرتبة الإلحاح في السؤال في الشفاعة في حق طبيعته بخلاف أصحاب الأحوال فإن الأشياء تكون عن هممهم وطرحهم الأسباب عن نفوسهم فهم ربانيون والقطب منزه عن الحال ثابت في العلم مشهور فيه. لا تطــوي له أرض ولا يمشي في الهواء ولا على ماء ولا يأكل من غير سبب ولا يطرأ عليه شـيء من خرق العوائد مما ذكرنا إلا نادراً لأمر يؤيده الحق فيفعله ولا يكون ذلك مطلوباً للقطب . يجوع اضطرارا لا اختياراً ويصبر على النكاح لعدم الطول ) بغية المستفيد ص 188  .

التعليق :

أقول: أن هذا الوصف المتقدم عُنيت به خصيصاً: دون سائر الأقطاب لأن كل ذلك ينطبق عليٌ بصورة دقيقة يعرف ذلك كل من كان يعرفني معرفة لصيقة .

ولكن أذكر بعضاً منها لمن لم تكن له معرفة بشخصي وحياتي :

1)    قوله (يضع الأسباب 000 إلي قوله 00 حتى تحكم فيه وتؤثر فيه) لقد دخلت السجن عام 1981 م بلا سبب مني وأعلنت الدعوة من داخل السجن. وسجنت بسبب الدعوة ثلاث مرات في عهد الإنقاذ في الأعوام 1995 ، 1996 ، 1998 م . 

2)         وقوله (لا يأكل من غير سبب) لقد كنت أتكسب من عمل يدي بحرث الأرض في (عِدْ جلحه) فتوجه إلي ماحي بن عبد الله بن محمد ديداي الناعمي وأحد أعمامه يطلبان مبايعتي فلقيا عبد الرحمن بن محمد الفارسي ابن رحمة الله أبوالزين (الزبراجي) وكان من أشد الناس تكذيباً بدعوتي فقال له ماحي: دلنا على منزل الشيخ سليمان أبو القاسم  فقال عبد الرحمن بسخرية: أتقصد النبي ؟  فرد عليه ماحي متحدياً : أقصد النبي .

قال عبد الرحمن متهكماً : وهل النبي يحرث .

رد ماحي بثقة وإصرار : النبي يحرث وأيضاً يسرح .

وقوله يسرح يقصد أن سيدنا موسي النبي كان يرعى غنم شعيب عليهما السلام .

تنبيه :

لقد أشار رسول الله صلي الله عليه وسلم إلـي مهنتـي فقـال: } يخرج رجل من وراء النهر يقال له الحارث حراث (الحارث بن حراث) على مقدمته رجل يقال له منصور يوطئ أو يمكن لآل محمد صلي الله عليه وسلم كما مكنت قريش لرسول الله صلي الله عليه وسلم وجب على كل مؤمن نصره أو قال (أجابته) {  رواه أبو داود والنسائي والبيهقي  - المصدر عقد الدرر في أخبار المنتظر وهو المهدي حديث رقم 205 ص198.

  قال الشارح بالهامش : (الحارث إسم له وحراث صفه له أي زارع ) .

أقول: قوله (وراء النهر) النهر هنا هو النيل ووراءه  يعني غرب نهر النيل: قياساً من موقـع رسول الله صلـي الله عليـه وسلـم في (الجزيرة العربية)شرق النيل وعلى ذلك فإن الحديث يتكلم عن الموقع الذي أزرع فيه وفي هذا الحديث أمر صريح من رسول الله للمؤمنين بنصرتي وإجابتي.

مقام أصحاب المسيح

قال الشيخ محي الدين الحاتمي :(والصنف الثالث : رجال لا يزيدون على الصلوات الخمس إلا الرواتب ولا يتميزون على المؤمنين المؤدين فرائض الله بحالة زائدة يعرفون بها يمشون في الأسواق ويتكلمون مع الناس لا يبصر أحد من خلق لله تعالي واحداً منهم يتميز عن العامة بشيء زائد على عمل مفروض أو سنة معتادة في العامة قد انفردوا مع الله راسخين لا يتزلزلون عن عبوديتهم مع الله طرفة عين ولا يعرفون للرئاسة طمعاً لاستيلاء الربوبية على قلوبهم 000 هم أرفع الرجال مقاماً وتلامذتهم أكبر الرجال يتقلبون في أطوار الرجولة رضي الله عنهم أجمعين 000 فهم الطبقة العليا وسادات الطريقة المثلي ولهم علم الموازين وأداء الحقوق . وكان سلمان الفارسي رضي الله عنه منهم بل  من أجلهم قدراً) بغية المستفيد ص 71  .

التعليق :

هذا الوصف لا ينطبق بصورة واضحة ودقيقة إلا على عيسي ابن مريم وأصحابه وشواهد السنة على ذلك كثيرة منها : قال صلي الله عليه وسلم   }والذي بعثنى بالحق  نبياً ليجدن عيسي ابن مريم في أمتي خلفاً من حواريه { التصريح حديث رقم 40 . وقال أيضاً : } ليدركن المسيح أقواماً مثلكم أو خير منكم ثلاث مرات . الحاكم في المستدرك ج / 41 .

فأصحاب المسيح في درجة أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم لا ينازعهم في هذا الفضل أحد من هذه الأمة .

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم } خير أمتي أولها وآخرها أولها فيهم رسول الله وآخرها فيهم عيسي ابن مريم وبين ذلك ثبج اعوج ليس منك ولست منهم { رواه أبو نعيم في الحليه  التصريح – حديث رقم 64 .

الحديثان السابقان شرح لقوله تعالي: } وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ {التوبة الآية 100 .

الشرح :

السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار: هم أصحاب رسول الله . والذين اتبعوهم بإحسان : هم أنصار المسيح إلي الله من هذه الأمة ومثل ذلك قوله تعالي : }هو الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (2) وَآَخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ { الجمعة الآية 2 - 3 .

الشرح :

لقد بعث رسول الله صلي الله عليه وسلم في الأميين وهم أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم أول الأمة :

وأما قوله تعالي : } وَآَخَرِينَ مِنْهُمْ { هم أصحاب عيسي ابن مريم آخر الأمة .

قوله :( لا يعرفون للرئاسة طمعاً ) لايعني انهم غير أصحاب رئاسة وحكم بل يقومون بذلك من باب اداء الواجب ويحكمون بالعدل بين الناس لان الله خصهم بعلم الموازين واداء الحقوق. وقوله ( فهم الطبقة العليا وسادات الطريقة المثلى) سبق تعريفها بانها الطريقة التجانية .

عن محمد بن حنيفة رضي الله عنه قال : كنا عند على عليه السلام فسأله رجل عن المهدي فقال على رضي الله عنه : ( هيهات ثم عقد بيده سبعاً فقال : ذاك يخرج في آخر الزمان إذا قال الرجل الله الله قتل فيجمع الله تعالي له قوماً قَزعُ كقَزع السحاب يؤلف الله بين قلوبهم لا يستوحشون إلي أحد ولا يفرحون بأحد يدخل منهم على عدة أصحاب بدر لم يسبقهم الأولون ولا يدركهم الآخرون وعلى عدة أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر ) عقد الدرر حديث رقم 110.

الشرح :

(إذا قال الرجل الله الله قتل) هي حال المسلمين اليوم لأن كلمة الله ترهب اليهود والأمريكان فيدرج في قائمة الإرهاب .

قوله:(فيجمع الله تعالي له قوماً قزع كقزع السحاب) هم الغرباء الذين يفرون بدينهم ويجتمعون إلى المسيح لأنهم يأتون من قبائل شتى وجهات متفرقة لا يجتمعون إلا لإعلاء كلمة الله .

وجاء في وصفهم أيضاً: عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : } ويحا للطالقان فإن لله عز وجل بها كنوزاً ليست من ذهب ولا فضة ولكن بها رجال عرفوا الله حق معرفته وهم أنصار المهدي آخر الزمان { عقد الدرر – حديث رقم 187 .

الشرح :

المهدي آخر الزمان هو عيسي ابن مريم بلا خلاف كمــا جاء في الحديث الصحيح } يوشك من عاش منكم أن يلقي عيسي ابن مريم اماماً مهدياً {رواه أحمد ولا مهدي بعده يتبع لقوله تعالي : } وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ { آل عمران الآية 55 .

الإمام الحجة

1)  قول الأصوليين في الحجة:

ورد في كتاب الخلافة الإسلامية لجماعة حزب التحرير ما يلي: (اتفق الأئمة رحمهم الله تعالى على أن الإمامة فرض وانه لابد للمسلمين من إمام يقيم شعائر الدين وينصف المظلومين من الظالمين وعلى انه لا يجوز أن يكون للمسلمين في وقت واحد في جميع الدنيا إمامان لا متفقان ولا مختلفان) الفقه على المذاهب الأربعة، ج5/416.

وقال الدكتور عبد العليم عبد العظيم البستوي في المهدي المنتظر ج1/286: قال الحافظ بن حجر: (وفي صلاة عيسى خلف رجل من هذه الأمة مع كونه في آخر الزمان وقرب قيام الساعة دلالة للصحيح من الأقوال أن الأرض لا تخلو من قائم لله بحجة).

 

2)  قول الصوفية في الحجة:

قال العربي بن السائح في كتابه (بغية المستفيد) ص187: وذكر الشيخ محي الدين بعد كلام في القطبانية (... الأقطاب المصطلح عليهم لا يكون منهم في الزمان إلا واحد وهو الغوث ولا يزال الأمر كذلك إلى يوم القيامة).

وذكر أيضا في موضع آخر في بغية المستفيـد ص192: ((... انه لتعدد من بلغ هذه الدرجة من الأقطاب بمعنى انه يأتي على رأس كل مدة من يصل ذلك المقام كما ورد في المجدد من انه يكون على رأس كل (مائة) سنة فيصح ان يقال لكل زمن مجدد)). مائة : ساقطة من النص.

وقال أيضا في بغية المستفيد ص 191: (وهذا المقام اعني مقام الختم في القطبانية لم يكن إلا بحكم الإرث من النبي صلى الله عليه وسلم).

التعليق:

هذا الكلام واضح ان القطب وارث لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يرث هذا المقام عن أبيه أو عن جده كما نلاحظ ذلك اليوم من أصحاب الطرق الصوفية.

3) قول الشيعة في الحجة:

جاء في كتاب مؤسسة البلاغ المسمى (سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وأهل بيته) المجلد الثاني الطبعة الأولى 1414هـ ص685 مايلي: (أن الحسن ابن علي كان إماما وقد توفي وان الأرض لا تخلو من حجة).

وجاء ايضاً (أن الحسن بن علي حي ولم يمت وانما غاب وهو القائم ولا يجوز ان يموت ولا ولد له ظاهر لان الأرض لا تخلو من إمام).

التعليق:

لقد اجمع الأصوليون والصوفية والشيعة على وجود حجة لله في الأرض وانه لا يخلو منه زمن، وانه خليفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وان بيعته ملزمة لكل مسلم ومسلمة ولا يصح اتباع الله واتباع رسوله إلا باتباع هذا الخليفة لانه ولي أمر المسلمين في زمنه.

وقد جاء كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم صريحاً اذ قال : }من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية{ رواه البخارى ومسلم واحمد. لان الدين لا يقوم بدون هذا الامام، وجاء كلامه صلى الله عليه وسلم صريحاً فقال : }لا يزال امر هذا الدين قائماً حتى تقوم الساعة او يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش{ رواه البخارى ومسلم.

ولما كان يتم اختيار هذا الخليفة باصطفاء الله واختياره لانه خليفة لله، فانه لا سبيل للتعرف عليه إلا ان يصدع الخليفة بأمر خلافته ووراثته لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واحد في الزمان، واما ما نراه اليوم ونسمع به من مئات الخلفاء القادرية والسمانية والتجانية والادارسة وما إلى ذلك لهو الباطل بعينه الذي أشارت إليه الآيـة: } إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمـَاءٌ سَمَّيْتُمـُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ { سورة النجم الآية 23.

 

المحجة البيضاء :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: } لقد تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعيش منكم فسيرى اختلافا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ، وعليكم بالطاعة وان عبداً حبشياً فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد { أخرجه البخاري والترمذي واحمد.

فأنا اليوم حجة الله على الناس ومحجته البيضاء، لا يخالفني إلا هالك. ألاّ هل بلغت اللهم فاشهد.

هذا وقد شهد المسلمون انه لا إمام لهم يلوذون به يدفع عنهم جبروت اليهود والأمريكان وملوكهم وامرائهم ورؤسائهم الذين اصبحوا عوناً لأعداء الله وأعداء دينه واعداء المسلمين حتى ضاقت عليهم الأرض بما رحبت.

قال نبي الله صلى الله عليه وسلم: } ينزل بأمتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم لم يسمع ببلاء أشد منه حتى تضيق عليهم الأرض الرحبة وحتى يملأ الأرض جوراً وظلماً لا يجد المؤمن ملجأ يلجأ إليه من الظلم فيبعث الله عز وجل رجلاً من عترتي فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً { أخرجه الحاكم.

فأنا منقذ المؤمنين من هذه المحنة ولا منقذ لهم سواي واتباعي واطاعة أمري شيء محتم على المسلمين كافة في مشارق الأرض ومغاربها وان التمسك بطاعة الملوك والرؤساء لا تزيدكم غير تتبيب وتخسير لانهم فقدوا حمية الإسلام والغيرة على الدين.

لقد أقمت الحجه علي الناس بدليل الكتاب والسنة واعترف لي بذلك كثير من العلماء وأقر آخرون وفي هذا غناء عن المعجزة الخـارقة للعادة يقـول تعالي } كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ{الرعد الآية 43 . لقد شهد لي الله بالقرآن والنبي صلى الله عليه وسلم بالسنة وشهد لي العلماء المعبر عنهم بقوله} وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ{وفي ذلك برهان من ربكم على صدق دعوتي . ومن لم يتبعن فعليه أن يثبت أن إمامه الذي يتبعه اليوم هو حجة هذا الزمن الذي لا يخلو من حجة يقوم بأمر الله لإمامة المسلمين ومن لم يتبع الإمام مع وجوده فلا حظ له في الإسلام لان العبادة بلا إمام لا تغني عنكم شيئاً يقول تعالى :  }لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ {  البقرة الآية 177 .

المعجزة

منذ بداية الدعوة يطالبني الناس الخاصة منهم والعامة أن آتيهم بآية كما أرسل الأولون ولا يزال الناس يطالبونني بذلك الى اليوم واليكم ردي على ذلك :

أولاً : تعريف المعجزة :-

يمكن تعريف المعجزة بأنها كل شئ خارق للعادة وخارج عن نطاق المألوف أو البدعة غير المسبوقة من قول أو فعل يعجز الناس عن الاتيان بمثله .

ثانياً : الغرض من المعجزة :-

الهدف من المعجزة أن تميز شخص معين بخصوصية زائدة بصفة فريدة تعطيه حق التقديم على رصفائه اذا كان الأمر متعلقاً بتكليف رباني وتكون المعجزة لصاحب الدعوة بمثابة اثبات شخصية . ولما كانت دعوتي تنبني في جوهرها على حقيقة كوني انا المسيح الموعود بالرجوع الى الأرض بعد الرفع في بني اسرائيل فتكون الغاية من المعجزة أن أثبت للناس ذلك وقد فعلت واستنبطت من القرآن والسنة من أحكام الدين ما أعجز العلماء والدهماء عن رده وأثبت من نصوص القرآن والاحاديث الحجة التي تدل على صدق قولى مما أعجز الأمة عن نفيه في تحدٍ صريح لكل الأمة ولم استثنِ منهم أحداً وقلت لهم أن عيسى ابن مريم :

(1) يولد مرة ثانية .

(2) وفي السودان تحديداً .

(3) ومجدد القرن الخامس عشر الهجري .

(4) وهو سليمان أبو القاسم موسى وهذه بطاقة اثبات شخصية المسيح .

واتحدى أي عالم او فقيه أن ينفي ما اثبت وفي المقابل فاني اثبت لكل عالم جادلني او ناظرني بطلان عقيدته وفساد مذهبه حتى اعترف العلماء بصدق دعوتي وادلوا بشهادات اذكر منها : قال قائل منهم (ان لم يكن ما يقوله سليمان أبو القاسم حق فليلتمسوا الحق في غير القرآن) .

وقال آخر: (حجة سليمان أبو القاسم لا ترد لانها مؤسسة بنصوص الكتاب والسنة) .

وقال ثالث معلقاً على المناظرة التي جرت بيني وبين علماء السودان في مبنى وزارة التخطيط عام 1995م : (لا يمكن أن يجئ انسان من الخلاء – والمقصود به سليمان أبو القاسم لأنني جئت من بادية المسيرية بغرب كردفان – ويتساقط أمامه العلماء منهم اساتذة جامعات ومنهم حملة ماجستير ومنهم حملة دكتوراة هذا شئ غير عادي ولا يمكن أن يعزى إلا لأمر رباني) . 

لقد عقدت عدة مناظرات رسمية وشعبية وكنت أقول في بداية كل مناظرة أن عيسي ابن مريم لا يعرفه أحد من أهل هذا الزمان في طابور شخصية ولا يعرف إلا من خلال القرآن والسنة ،  فإن كانا حجة علي سوف أتنازل وأتبع (بالفتح) وإن كانا حجة لي فأطاع وأتبع (بالضم). 

وطالب سكان نيالا الشيخ / مصطفى عزالدين عالم أنصار السنة بإتباعي بعد أن أقمت عليه الحجة في مناظرة مفتوحة في سوق نيالا عام 93/1994م . ولقد أقمت الحجة علي الأستاذ /حسن أحمد حامد الأستاذ بجامعة القرآن الكريم وعبد الجبار المبارك في مبنى وزارة التخطيط في أبريل / مايو 1995م.

وأقمت الحجة أيضاً علي علماء السودان برئاسة الدكتور / محمد

عثمان صالح مدير جامعة أمدرمان الإسلامية بمستشارية التأصيل (مجمع الفقه الإسلامي) مايو 2001م

وفى يوم 8/5/2001م كتبت الى مستشارية التأصيل والفقه الاسلامى وكان ردهم شفاهة على لسان عوض الكريم موسى:(لا أحد يخرجكم من الملة لان دعوتكم شاهدها الكتاب والسنة).

وفي قرية الصالحة جنوب أمدرمان عام 2002م أقمت الحجة علي السيد/محــمد أبـو القاسم إمام مسجد دار السلام المغاربة ولما فشل الوفد الأول فى المناظرة عاود المناظرة مستعيناً بوفد آخر واستعان بأحد القرآنيين  فأثبت لهم للمرة الثانية بنصوص القرآن (فقط) ميلاد المسيح ثانية وفي السودان وفي هذا الزمان وهو سليمان أبو القاسم شخصياً ، وقضى شيخ حضر معهم المناظرة وقال لي: (أمرك حق وإن فيك صفات النبوة وإن فيك صفات القيادة).

وفي عام 1999م عرضت دعوتي علي الإفتاء الشرعي في المملكة العربية السعودية فكان رد الشيخ / عبد العزيز بن باز:(لا تعادوا صاحبها ولا تضروه). عن عبد الله بن عطاء قال سألت أبا جعفر محمد بن علي الباقر عليهما السلام فقلت:(إذا خرج المهدي بأي سيرة يسير ؟ قال: يهدم ما قبله كما صنع رسول الله صلي الله عليه وسلم ويستـأنف الإسلام جديداً). عقد الدرر حديث رقم 345.وجاء فـى جواهـر المعـانى (الولى لا ياتى قط بشرع جديد ولكن يأتى بالفهم الجديد فى الكتاب والسنة الذى لم يكن يعرف لاحد من قبله وذلك يستغربه كل الاستغراب من لا إيمان له بأهل الطريق ويقول هذا لم يقل به أحد على وجه الذم) جواهر المعانى ج1 ص16.وهذا المفهوم هو ما يؤكده قوله صلى الله عليه وسلم : (فرب حامل فقه الى من هو افقه منه ..) صحيح أخرجه الترمذى.

لقد هدمت  بحق عقيدة العلماء وأستأنفت الإسلام جديداً علي قواعده التي كان عليها رسول الله صلي الله عليه وسلم وأصحابه .

أقول : قد فعلت المعجزة العلمية التي اثبتت لي أحقية التقديم وهذا ما لم يفعله من سبقني من الخلفاء والا فاروني  أي من الذين سبقوني من خلفاء هذه الأمة أتى بحجة حج بها علماء زمانه بمثل ما فعلت أنا لعلماء هذا الزمان ؟.

لقد اصبحت بحق وحقيقـة أخص الخلفاء الراشدين والأئمـة المهديين بصفـة (حجة الله على خلقه).

فأنا الحجة والفرد العلم في هذه الأمة ولا فخر اذ لا حول لي ولا قوة الا بالله ولله الحمد في الأولى والأخرة .       

 

بدعة الخلافة:

لقد كان للظروف التي نشأت فيها المذاهب الفقهية ودوّن فيها الحديث أثرها الملحوظ على التشريع الإسلامي ، وخاصة مسألة الخلافة الإسلامية لأنها نشأت في ظروف اغتصبت فيها الخلافة بالقوة بعد الفتنة الكبرى التي تفاني فيها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبب الخلافة ، وانتزاع معاوية خلافة المسلمين بالقوة وتوارثها بعده بنو أمية إلى أن انتزعها منهم بالقوة أيضاً أبو مسلم الخرساني وسلمها إلى بني العباس وساروا على شاكلة بني أمية في الحكم.

فلم يجد العلماء بد من مجاراة أولئك الخلفاء وارضائهم إما خوفا من سطوتهم أو طمعاً في نوالهم ، فجاء تشريع العلماء في مسألة الخلافة متمشياً مع أهوائهم مجافياً لتشريع الإسلام، وشاهد ذلك قول الدكتور عبد العليم عبد العظيم السابق :(لا أعرف أحدا من العلماء يرى أنه يجب على الناس الإيمان بمجـددية أشخاص معينين) فكان هذا الرأي بدعة في الدين وتشريع وترخيص لاغتصاب الخلافة والاقتتال عليها. فكانت النتيجة أن اعتبر الملوك أن الخلافة الإسلامية ملكاً شخصياً وحكراً للأقوياء، فورثوها كابرا عن كابرٍ  وجاءت ردة الفعل المعاكسة من الشيعة المستضعفين في الأرض معارضة ورافضة لخلفاء بني أمية وبني العباس من بعدهم وفي نفس الوقت متأثرة بمنهجهم في تعيين خلفائهم وتوارث الأبناء للأباء ، ولما كان اختيارهم لخلفائهم بنوه على أهوائهم، تفرقت كلمتهم وتشابهت قلوبهم وقلوب بني أمية وبني العباس فضلوا جميعا، وقد بيّن الله مسلكهم في قوله تعالـى: } إن هي إلا أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن يتبعون إلا الظن و ما تهوى الأنفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى{النجم الآية 23. فلو اتبع الناس خليفة الله الذي بعثه بالهدى لما اغتصب أمر الخلافة ولما اقتتلوا عليها أو تفرقوا الى أحزاب وشيع وطوائف يكفر بعضهم بعضاً .

إن الله خص نفسه باختيار خلفائه، فمن السخرية أن يــترك الله زمام الأمر للناس ليختاروا له خلفاءه ويملوا عليه قبولهم خلافاً لما قرره سبحانه وتعالى وخص به نفسه بقوله تعالى: } وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ { القصص الآية 68. وقال صلى الله عليه وسلم : } كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي {. هذا هو هدى الأنبياء الذي أمر الله الرســول باتباعه قــال تعالى: } أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ { الأنعام الآية 90. وأمر الله أمته من بعده باتباع نفس السنن قال تعالى: } يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ { النساء الآية 26 .ولكن جاء العلماء وشرعوا لكم من الدين ما لم يأذن به الله وقالوا : أن الدين لم يأمر المسلمين باتباع مجددية أحد كما ذكر ذلك الدكتور عبد العليم عبد العظـيم ، فتبع كل هواه قـال تعالـى : } وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا { النساء 27 .وتجاهلوا عن قصد أو خطأ  قول الله تعالى : } اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ { الحج الآية 75 . هذا فيما يخص الأنبياء وجاء اصطفاء خلفاء الأمة على سنن الأنبياء قال تعالى: } ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا { فاطر الآية 32 .

إن الله تعالى أمر هذه الأمة أن تتبع ملة إبراهيم عليه السلام قال تعالـى:  } قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ { آل عمران الآية 95. وان الملة الإبراهيمية إمامها يجعله الله بتعيينه قال تعالى: } وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ { البقرة الآية 124 .

هذا الإمام المختار من عند الله هو الذي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم صاحب سره حذيفة بن اليمان أن يتبعه ويلزم جماعته بقوله: } تلزم جماعة المسلمين وإمامهم{.

أورد العربي بن السائـح في كتابه (بغيه المستفيد) ص 192. قال: (إذ الولاية من حيث هي على قسميـن : ظاهرة وباطنة، فالظاهرة لأهل الأمر و التصريف الظاهر وهي معروفة ، وهذه الولاية تختم على الإمام العدل المسمى المنتظر الذي يظهره الله آخر هذه الأمة ... ) .

أقول: الولاية العامة هي لكل رجل يتسلط على حكم الناس ويفرض نفسه عليهم ويكون من هؤلاء المنتظر المذكور لانه يبدأ جباراً بفرض نفسه على الناس بالقوة ولكن تحدث له توبة من الله بعد ذلك (وهو المهدي الذي يصلحه الله في ليلة) وهذا غير المهدي التجاني، وهذا المنتظر هو صدام حسين، الذي بدأ سفيانياً لانه اغتصب الحكم بالقوة كما فعل معاوية بن أبي سفيان وهو أول من أنتزع الحكم وفرض نفسه خليفة للمسلمين بالقوة وأول من ابتدع خلافة ولاية العهد في تاريخ الإسلام. فبدأ صدام سفيانياً جباراً ولكن الله أصلحه في ليلة وهو المهدي المنتظر غير القطب. ويواصل العربي بن السائح ويقول:(( والباطنة أيّ (الولاية) لأهل التصريف الباطن وهذه تنقسم الى قسمين : أيضا عامة وخاصة ، فالعامة من آدم الى سيدنا عيسى عليه السلام وعليه تختم حين ينزل في آخر الزمان، والخاصة هي من نبينا صلى الله عليه وسلم الى الختم الأكبر الذي يختم مقامها وينتهي إليه مرامها )) المصدر بغيه المستفيد للعربي بن السائح ص 192 .

أقول: إن المهدي المنتظر حامل الإمامة آخر هذه الأمة وصاحب الطريق التجاني هو عيسى ابن مريم كما جاء في الحديث الصحيح : } يوشك من عاش منكم أن يلقى عيسى ابن مريم إماماً مهدياً { لأن الطريقة التجانية جامعة لمراتب الدين (الإسلام – والإيمان – والإحسان) ولكل مرتبة من هذه المراتب قطب خاص بها ، فقطب الإسلام هو محمد بن عبد الوهاب في مرتبة الشريعة في المقام الموسوي، وقطب الإيمان هو الشيخ أحمد التجاني من مرتبة المقام العيسوي في مرتبة العلوم الباطنية. والشيخ ابراهيم الكولخي هو قطب الخلة في مرتبة الاحسان، وللشيخ أحمد التجاني خصوصية في المرتبة الأحمدية جعلته خاتماً للأولياء عامة، ولعيسى ابن مريم مرتبة خصوصية أيضاً جعلته خاتماً للمهديين عامة، وبهذا كان التشابه بين عيسى ابن مريم والشيخ أحمد التجاني ، ويكـفي في هذا المجـال قولـه تعالى : } وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ { ولما كان لعيسى ابن مريم علاقة سر بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بخصوصية اسمه (أحمد) في زمن الرسالة جاءت هذه الخصوصية لتتصل بالشيخ أحمد التجاني صاحب خصوصية الاسـم (أحمد) في مرتبه الولاية الخاصة.  ذكر العربي بن السائح في بغيه المستفيد ص 82 : (إن هذه الطريقة تدخل على سائر الطرق فتبطلها وطابعها يدخل على كل طابع ) انتهى .

أقول:فانها بذلك جامعة للأصولية الوهابية والحنيفية الإبراهيمية الكولخية والأحمدية التجانية، ولما كان المسيح المبعوث أخر الزمان فرد جامع لجميع مراتب الولاية الخاصة والعامة ، جاء طريقه جامعاً وهابياً كولخياً تجانياً وهو المهدي آخر الزمان وأخص المهديين وهو معنى قوله صلى الله عليه وسلم : } ولا مهـدي إلا عيسـى ابن مريم { .

 } إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (95) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ {.الواقعة 95/96

   

المسيح المهدي المحمدي الخاتم /

سليمان ابو القاسم موسى

يوليو 2002م